القسم : دراسات عدد القراء : 62
التاريخ : 2018/04/16

قراءة وعرض ورؤية لكتاب:

«نظريّة التجديد الأصولي من الإشكال إلى التحرير»

الدكتور: الحسان شهيد 

مركز نماء للبحوث والدراسات، الطبعة الأولى، 2012 م

 

قراءة وعرض: كريم النافعي

 

 

تمهيد:
لقد أضحى موضوعُ تجديد علم أصول الفقه موضوعًا هامًّا أسال العديد من المداد في الآونة الأخيرة،  والشائع في أدبيات الفكرة الأصولية، والذائع بين من تطرَّق لمعالجة هذا الموضوع، أن مبتدأ الإشكال في تفتق مسألة التجديد الأصولي ينطلق 
من حصول أزمة وطروء خلل في واقع الأمة ونهضتها، والزعم بأنّ منتهى حلّه ومعالجته يتوقف عند ضرورة اللجوء إلى البنية المنهجية لعلم أصول الفقه، لتطوير النظر الفقهي حتى يستجيب لحل المشكلات النازلة وتطور أوضاع الأمة على جميع الأصعدة، ومن هذا المنطلق تعالت أغلب الدعوات منادية بضرورة تجديد علم أصول الفقه !

 

والملاحظة الرئيسة التي يقف عليها من أمعنَ النظر في كتابات من تناول هذا الموضوع الخطير والحساس للغاية، يجد أنّ أغلبها جاءت عبارة عن انطباعات فكرية وقراءات ذوقية، لم يستطع أصحابها أن يقدموا رؤية واضحة لهذا التجديد المنشود لعلم أصول الفقه.

 

لقراءة باقي الورقة اضغط هنا